ينتمي الفول إلى فصيلة البقوليات الغنية بالعناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، والتي تتمثل في : البروتينات، والألياف، والفيتامينات، والمعادن المختلفة. وهو يدخل في إعداد العديد من الوصفات الغذائية حيت يمكن تناوله طازجا (أخضر) أو يابسا.

يحتوي الفول الطازج على نسبة كبيرة من البروتينات (تفوق باقي الخضر) التي تعد مصدراً مهماً للنمو عند الأطفال، وتقوية العضلات.

وميزته انه لا يحتوي على دهون و بالتالي فهو خالي الدسم. وباعتباره غذاء نباتي يحتوي على البروتينات فهو مهم للأشخاص اللذين يتبعون حميات نباتية.
كما يعد مصدراً مهما للألياف وبالتالي فهو يزيد من الشعور بالشبع ويقلل من تناول كميات كبيرة من الطعام، كما أنه يبقى فترات طويلة في المعدة حتى يتم هضمه وبالتالي فهو يساعد على إنقاص الوزن.
أما فيما يخص السعرات الحرارية فهو يحتوي على نسبة اقل من بعض الاغذية.

يقي الفول من الشيخوخة المبكرة ومن مجموعة من الأمراض لإحتوائه على نسبة مهمة من البوليفينولات التي تعتبر مضادات الأكسدة المهمة للجسم.

تعتبر الألياف الغذائية الموجودة في الفول الأخضر مهمةً جداً إذ تساعد على تطهير المعدة والتخلص من السموم المتراكمة في الجسم، كما يعمل على علاج مشاكل الهضم بالإضافة إلى التخلص من إنتفاخات البطن والغازات والإمساك.

وجدير بالذكر أن هناك بعض الأشخاص يعانون من حساسية الفول، وبالتالي تناوله قد يشكل خطورة على صحتهم.

LES DERNIERS ARTICLES


Les aliments beauté à adopter

Posté le

FAITES LE PLEIN D’ÉMOTIONS

Posté le