يعتبر الحليب مادة غذائية مهمة لجسم الإنسان منذ الصغر، فهو كنز للعديد من العناصر الغذائية الحيوية و الضرورية للإنسان.

فهو من الأغذية القليلة التي تحتوي على المواد الغذائية الطاقية الثلاث : سكريات، بروتينات و ذهنيات، و بالتالي فهو مصدر مهم للطاقة للكبار و الصغار و كذلك الرياضيين. وتعتبر بروتينات الحليب بروتينات عالية الجودة، ولذلك يعتبر مصدراً جيداً للأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم، و المهمة لتقوية العضلات. كما أن الحليب يحتوي على كميات مهمة من الفيتامينات و الأملاح المعدنية و على رأسها الكالسيوم المهم لنمو الأطفال، و تقوية الأسنان و العظام و تفادي هشاشتها، كما أنه يلعب دورا مهما في تفادي تشنج عضلات الجسم. كما يحتوي على فيتامين د المهمة للإمتصاص الكالسيوم.

تتميز كذلك مشتقات الحليب كالجبن و الياغورت و اللبن بإحتوائها على العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم، و هي تختلف على بعضها البعض فيما يخص بعض المكونات وعلى رأسها الذهنيات، و الكالسيوم، فاللبن مثلا يحتوي على كمية أقل من الذهون.

 

توضيحات لنبيل العياشي:

س ـ أثبتت درسات حديثة أن الإستهلاك الكثير للحليب قد يضر بالصحة، بل وقد يكون أيضا سببا الأمراض خطيرة مثل السرطان. مارأيك؟

ج ـ إستهلاك الحليب الطبيعي الخالي من المواد الكميائية و بكميات معقولة لا يشكل اي خطر.

س ـ هل تناول الزبدة والجبنة، مضر بالقلب ومسبب الإرتفاع الكوليسترول؟

ج ـ تعتبر الزبدة و الأجبان من مشتقات الحليب و التي تحتوي كذلك على كميات لابأس بها من الذهون المشبعة و التي ممكن ان تؤدي إلى بعض المشاكل الصحية في حال الإكثار من تناولها، لهذا ننصح باستهلاكها بكميات معقولة، و ممكن كذلك تفضيل الجبن الخالي من الدسم بالنسبة للأشخاص اللذين يعانون من السمنة أو إرتفاع الكولسترول. 

 

 

 

 

 

 

LES DERNIERS ARTICLES



فوائد المكسرات الصحية

Posté le

Bien manger pour bien réussir à l’école

Posté le