تعتبر وجبة البيصارة من الوجبات التقليدية لدى المغاربة وهي عبارة عن حساء الفول أو الجلبان.يستهلكها المغاربة خاصة في فصل الشتاء، لكن نظرا لفوائدها الغذائية الكثيرة ننصح تناول هذه الوجبة على مدار السنة لما لها من فوائد على صحة الجسم.

فالبيصارة غنية بالبروتينات النباتية المهمة لجسم الإنسان و التي تلعب دورا مهما في تقوية العضلات والمساهمة كذلك في النمو السليم لذى الاطفال. تحتوي كذلك على نسبة مهمة من النشويات التي تعتبر مصدرا مهما للطاقة كما تحافظ على اعتدال نسبة السكر في الدم.
بالإضافة إلى ذلك فالبيصارة غنية بالفوسفور المهم للعظام و هي مهمة كذلك للرياضيين لاحتوائها على كمية كبيرة من البوتاسيوم.
تحتوي البيصارة على مصدرين مهمين للطاقة و هما البروتينات و النشويات، و ما ينقصهم إلا الذهنيات و بالتالي فإضافة زيت الزيتون يعتبر شيئ جيد يجعل منها طبقا كاملا ويزود الجسم بالمكونات الغذائية الطاقية التي يحتاجها الجسم.
لا يجب أن ننسى أن إحتوائها على كمية كبيرة من البوتاسيوم و الفوسفور تجعلها ممنوعة على مرضى القصور الكلوي.

كما تلعب البيصارة دورا مهما في الوقاية من القبط وذلك نظرا لإحتوائها على نسبة مهمة من الألياف الغذائية. كل هاته الفوائد تجعل من البيصارة طبقا غذائياً لتقوية المناعة و الوقاية من مجموعة من الأمراض خصوصا في فصل الشتاء.

LES DERNIERS ARTICLES



فوائد المكسرات الصحية

Posté le

Bien manger pour bien réussir à l’école

Posté le